19 يناير , 2023 4:26 م

هيئة المتاحف تفتتح معرض “حان الوقت” وتكرم الفائزين بجائزتها للتصوير الفوتوغرافي

افتتحت هيئة المتاحف اليوم (الخميس 17 فبراير) معرض التصوير الفوتوغرافي “حان الوقت ” في معرض أثر بجدة، وبتنظيم من المجلس الفني السعودي “ساك”، وهو الحدث الذي يقدم رؤية سعودية عالمية للفن الفوتوغرافي المعاصر بهدف التعبير بالواقع عن الواقع بمشاركة مجموعة متميزة من الفنانين البارزين محلياً ودولياً، وتوجت الهيئة المصور الفوتوغرافي حلمي السقاف بجائزتها السنوية للتصوير الفوتوغرافي “المسابقة المفتوحة” من بين قرابة 41 فناناً وفنانة شاركوا في المسابقة لهذا العام.

واستلهمت فكرة معرض “حان الوقت” من عنوان الصرخة الحاشدة التي اختارتها زيلدا تشيتل، القَّيمة على المعرض؛ في رغبتها لدراسة الطرق المختلفة للرؤية والتواجد في هذا العالم، والنظر إلى التوازن الهش والدقيق المطلوب، ورفع درجة الوعي به، من أجل التعايش مع الطبيعة، حيث ينتقل المعرض بين المجال العاطفي والبيئي والروحي والعلمي؛ لإيجاد التوازن بين الإنسانية والطبيعة وبين الفنانين.

وقال الدكتور ستيفانو كاربوني، الرئيس التنفيذي لهيئة المتاحف في كلمةٍ ألقاها في الحفل: “لم يكن لهذا المعرض أن يخرج للنور دون قيادة ودعم صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، ومعالي الأستاذ حامد بن محمد فايز، نائب وزير الثقافة، اللذان يشجعان ويلهمان العاملين في القطاع الثقافي بأفكارٍ مبتكرة وجديدة، ويدعمان إنجاز في المشاريع الثقافية النوعية”، مؤكداً أن المعرض سيتحول إلى حدث سنوي ليشكل منصة مميزة للتصوير الفوتوغرافي، ويعمل على تعزيز الاهتمام بهذا الفن الجميل الذي يعد من أكثر الفنون انتشارًا وتصاعدًا في العالم.

وأعرب عن فخر الهيئة برعايتها للمعرض الذي يختص بالتصوير الفوتوغرافي، مشيراً إلى أنه أحد أشكال التعبير الفني المعترف بها الآن على نطاق واسع كإحدى القوى الدافعة للفن المعاصر، وقال: “شهدت العقود الخمسة الماضية انتشار المؤسسات والمتاحف وأقسام المتاحف المخصصة لفنون التصوير الفوتوغرافي، في دلالة على الأهمية الثقافية الكبرى والإمكانات الواعدة لهذا الوسط الفني الشامل الذي يتمتع بقدرة فريدة على تشكيل المشاعر ونقل القصص وإحداث التغيير”، معرباً عن امتنانه للمجلس الفني السعودي على التنظيم، ولقَّيمة المشروع زيلدا تشيتل علي إختيارها المدروس والجذاب للفنانين والأعمال، ولأثر بجدة على استضافة المعرض.

وفي كلمة لها خلال الحفل، قالت زيلدا تشيتل: “يضم المعرض أفضل الفنانين السعوديين والعالميين في نطاق الفنون المعاصرة، بما يبشر إلى استجابة جديدة وديناميكية لوسط التصوير الفوتوغرافي”، مضيفةً: “يهدف المعرض إلى اكتشاف المواهب الجديدة في مجال التصوير الفوتوغرافي، ويقترح بجميع أشكاله طرقاً مختلفة لرؤية العالم، وزيادة الوعي بالتوازن الهش والدقيق المطلوب منّا للتعايش مع الطبيعة”، مؤكدةً أن الفنانون المشاركون يستخدمون التصوير الفوتوغرافي كأداة وعملية، ومساحة ورفيق، وتوثيق ونحت، وفن وأداء، حيث يقترح المعرض بجميع أشكاله طرقاً مختلفة لرؤية العالم والتواجد به.

ويدمج المعرض الفنانين السعوديين بنظرائهم من المصورين العالميين من مختلف دول العالم، إذ يشارك من السعودية كلاً من فهد بن نايف ومعاذ العوفي ومنال الضويان ومرة المقيط ومحمد الفرج، في حين يشارك من سوريا؛ أسامة أسعيد، سارة سعيد. ومن المملكة المتحدة؛ يان وانغ بريستون، آندي غولدزورثي، سوزان درجس. ومن هولندا؛ فان دير مولن والجوهرة جيجي. ومن مصر لورا الطنطاوي، ولورنزو فيتوري من إيطاليا، ومن كندا؛ إدوارد بورتينسكي، مونيكا ألكازار- دوارت.

 

شاركها من هنا ...
Facebook
Twitter
LinkedIn
Email
WhatsApp
اقرأ أيضاً ...